البنك الإسلامي للتنمية يسلم 11 مبنى مدارس وملاجىء في بنغلاديش

4.2 HO Keys

البنك الإسلامي للتنمية يسلم 11 مبنى مدارس وملاجىء في بنغلاديش

جدة 6 ذو القعدة 1437هـ الموافق 9 أغسطس 2016م
قام ممثل البنك الإسلامي للتنمية الدكتور محمد حسن سالم أمس, بتسليم أحد عشر مبنى مدارس ملاجئ، شُيّدت في إطار المرحلة الرابعة من “برنامج فاعل خير” الذي تبرع به الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ في بنجلاديش, بحضور عدد من كبار المسؤولين في إدارات الحكم المحلي في المناطق التي تم تشييد المدارس بها .
ويبلغ عدد المباني التي تم تسليمها حتى الآن, 106مبان من ضمن 174 مبنى من المنتظر إنجازها تباعاً هذا العام بإذن الله.
وتم تشييد المدارس على أحدث طراز، فهي إضافة إلى كونها مرافق تعليمية حديثة يستوعب كل منها أكثر من 240 طالباً وطالبة، ستكون هذه المباني في ذات الوقت مأوىً يتسع لإيواء أكثر من ألفي شخص، في كل مبنى خلال مواسم الأعاصير التي تجتاح البلاد من حين لآخر.
وقد صُمّمت مباني المدارس والملاجئ على نحو يقاوم سرعة الإعصار (التي تصل أحيانا حتى 260 كيلومتراً في الساعة)، كما صُمّمت هذه المرافق كمبانٍ خضراء مزودة بمصادر للطاقة الشمسية، وأثاث مدرسيّ متين، وخزانات لتجميع مياه الأمطار نظرا للحاجة الماسة للمياه الصالحة للشرب على مدار العام لا سيما في أوقات الكوارث.

 

البنك الإسلامي للتنمية يقوم بتسليم 34 مبنى مدارس/ملاجىء في بنغلاديش

5 IMG_7907

في إطار برنامج فاعل خير لمساعدة المتضررين من إعصار سدر

البنك الإسلامي للتنمية يقوم بتسليم 34 مبنى مدارس/ملاجىء في بنغلاديش

جدة في 4 رمضان 1437هـ الموافق 9 يونيو 2016م : ضمن احتفالات خاصة أقيمت في عدة أماكن من جنوب بنجلاديش على مدى خمسة أيام، قام ممثل البنك الإسلامي للتنمية الدكتور/محمد حسن سالم، بتسليم أربعة وثلاثين مبنى مدارس/ملاجئ، شُيّدت في إطار المرحلة الثالثة من “برنامج فاعل خير” الذي تبرع به المرحوم الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه وأجزل مثوبته، وذلك بحضور عدد من كبار المسؤولين في إدارات الحكم المحلي في المناطق التي تم تشييد المدارس بها بما فيهم مسؤول التعليم الابتدائي، ومسؤول التعليم الثانوي، ومسؤول تنفيذ المشاريع في الإدارة الهندسية، وأعضاء من إدارات المدارس ووجهاء المناطق، وبذلك يصبح العدد الإجمالي للمباني التي تم تسليمها حتى الآن 95 مبنى من ضمن 174 مبنى من المنتظر إنجازها تباعاً هذا العام بإذن الله.

4.2 HO Keys
وتم تشييد المدارس على أحدث طراز، وتحقّق بذلك حلماً عزيزاً للسكان المحليين. وإضافة الى كونها مرافق تعليمية حديثة تستوعب كل منها أكثر من (240) طالباً وطالبة، ستكون هذه المباني في ذات الوقت مأوىً يتسع كل منها لإيواء أكثر من ألفي شخص، و(500) رأس من الماشية، خلال مواسم الأعاصير التي تجتاح البلاد من حين لآخر.

4.1 IMG_7900 وتجدر الإشارة إلى أن الملك عبد الله يرحمه الله طلب عدم الكشف عن اسمه حين تبرع بمبلغ (130) مليون دولار أمريكي لإغاثة ومساعدة ضحايا إعصار سدر في بنغلاديش، وقد تم تخصيص مبلغ (110) ملايين دولار أمريكي من المنحة لإنشاء عدد من المدارس التي تصلح لتكون ملاجئ آمنة وقت الضرورة، في منطقة الحزام الساحلي في بنغلاديش، ومبلغ (20) مليون دولار لإقامة وقف يستخدم جزء من ريعه لدعم صيانة مباني المدارس/الملاجئ ولتقديم الإغاثة وإعادة التأهيل وتوفير المساعدات العاجلة للسكان المحليين المتأثرين بالإعصار.
وقد صُمّمت مباني المدارس والملاجىء على نحو يقاوم سرعة الإعصار (التي تصل أحيانا حتى 260 كيلومتراً في الساعة)، كما صُمّمت هذه المرافق كمبانٍ خضراء مزودة بمصادر للطاقة الشمسية، وأثاث مدرسيّ متين، وخزانات لتجميع مياه الأمطار نظراً للحاجة الماسة للمياه الصالحة للشرب على مدار السنة لا سيما في أوقات الكوارث.

7.1 2 IMG_7809

7 IMG_7927

6 IMG_7919

5.1 Solar Panels for Water Pump

4.0 Ferry Boat

11000 شخصاً يحتمون من إعصار “روانو” الشديد في ملاجئ مشروع فاعل خير

ضرب إعصار “روانو” القوي السواحل الجنوبية لبنغلاديش بعد ظهر يوم السبت 2016/05/21 برياح عاتية بلغت سرعتها أحياناً حوالي 88 كيلومتراً بالسعة، مما أدى إلى اقتلاع الأشجار وتدمير الكثير من المنازل ووفاة 24 شخصاً على الأقل مما دفع الأهالي في المناطق التي يهددها الإعصار إلى اللجوء لأقرب ملجأ في مناطق سكناهم ومنها مباني المدارس/الملاجئ ضمن برنامج فاعل خير لمساعدة المتضررين من الأعصاير في بنجلاديش مع أبنائهم ومواشيهم وممتلكاتهم الثمينة.

cyclone1

خط سير إعصار “روانو” عند بلوغه اليابسة بتاريخ 21 مايو 2016

قبل مرور الإعصار باليابسة تسبب بأمطار غزيرة بمعدل يقرب من 300 مم في اليوم الواحد وتسببت بحدوث فياضانات وإنجراف التربة والطرق مما اضطر ما يقرب من 500 ألف شخص لترك منازلهم واللجوء إلى الملاجئ القريبة ومنها الملاجئ التي يقوم مشروع فاعل خير بإقامتها ضمن خط سير الإعصار في جزيرة بولا ومحافظة باتواخالي ومنطقة شيتاغانونج.

cyclone2

بلغت سرعة رياح الإعصار 88 كيلومتراً بالساعة وأمواج بارتفاع 7 أقدام

وقد تسبب الإعصار في 24 حالة وفاة بالإضافة إلى تدمير 140 ألف مسكن كما تسبب في فيضانات غمرت كثيراً من القرى الواقعة في الأماكن المنخفضة والقريبة من الشاطئ تحت وطأة الأمواج والتي بلغ ارتفاعها ما يقرب من 7 أقدام (2 متر) الناتجة عن الإعصار.

cyclone3

تسبب الإعصار في دمار أكثر من 140 ألف مسكن

وكانت حكومة بنجلاديش وبمساعدة الجمعيات المحلية والهلال الأحمر البنجلاديشي قد أهابت بالسكان في المناطق القريبة من خط سير الإعصار بتاريخ 19 و20 مايو بالنزوح من مساكنهم حيث بلغ عدد السكان الذين لجأوا إلى الملاجئ حوالي 500 ألف نسمة

cyclone4

السكان في طريقهم إلى ملجأ برنامج فاعل خير القريب سيراً على الأقدام

cyclone5

ملجأ ومدرسة شار سوفي الابتدائية في بلدة دولة خان جزيرة بولا رقم Z3-519

cyclone6

يتسع ملجأ فاعل خير لإيواء 2000 شخص مع مواشيهم وممتلكاتهم الثمينة من عربات النقل (الريكشا) والدراجات النارية وغيرها Z3-519

وبلغ عدد السكان الذين لجأوا إلى المباني التي يقوم برنامج فاعل خير بإنشائها ما يقرب من 11000 نسمة مصطحبين معهم مواشيهم التي بلغ تعدادها 3500 رأس ماشية بالإضافة إلى الممتلكات الثمينة وعجلات التنقل (الركشا)، حيث تم فتح 36 مبنى من مباني فاعل خير لاستقبال السكان ومواشيهم وذلك بالتنسيق مع إدارة الطوارئ المحلية في الأماكن الأكثر تضرراً من الإعصار.

cyclone7

صورة لبعض العوائل التي لجأت إلى ملجأ فاعل خير يوم 20 مايو 2016م

cyclone8

يتسع ملجأ فاعل خير لإيواء 500 رأس من الماشية وتظهر الصورة قطعان الماشية وقد تم ربطها في الأماكن المخصصة لها

ويذكر أن الإعصار تسبب في قطع أسلاك الكهرباء منذ أكثر من خمسة أيام وتسبب في تلوث الآبار المحلية بأمواج البحر مما تسبب في صعوبة الاتصال نظراً لنفاذ بطاريات أجهزة الاتصال وصعوبة الحصول على الوقود لتشغيل مولدات الطاقة للإنارة والاتصال.

وقد أتاح الإعصار الفرصة لمعرفة مدى نجاعة تصميم مباني برنامج فاعل خير التي صممت لتستقبل الأفراد ومواشيهم وممتلكاتهم الثمينة بالإضافة إلى الاستفادة من مياه الأمطار لتوفير مياه الشرب النظيفة بالإضافة إلى الطاقة الشمسية اللازمة لتشغيل أجهزة الاتصال بالعالم الخارجي والإنارة اللازمة خلال تواجد السكان في هذه الملاجئ.

الجدول التالي يوضح الملاجئ/المدارس ضمن برنامج فاعل خير والتي تم استخدامها أثناء عبور إعصار روانو ومواقعها وعدد السكان الذي لجأوا إليها مع مواشيهم، علماً بأن معظم السكان قد رجعوا إلى بيوتهم عند إعداد هذا التقرير ما عدا العائلات التي فقد بيوتها وما زالت تقطن في الملاجئ

img31

img33

جديد منح العطاءات للمقاولين خلال مطلع 2014

مع مطلع سنة 2014، تم منح رزمتين إضافيتين للمقاولين، حيث تم توقيع اتفاقية الرزمة رقم 9 (10 مواقع) مع المقاول مير أختر حسين، بينما تم توقيع الرزمة رقم 10 (9 مواقع) مع المقاول كورولا

وبالإضافة إلى ذلك فقد طرحت الرزمتان 11 و 12 (6 مواقع و 14 موقعا على التوالي) للمناقصة

كما تم منح الرزمة 2ا (بإجمالي 11 موقعاً والتي كان دي سي إل المسؤول عنها سابقاً قبل أن يتم إنهاء العقد معه) للمقاول سنام

أول مباني المدارس / الملاجئ تشارف على الانتهاء قريباً!

مع نهاية سنة 2013 وصلت عمليات إنشاء العديد من المدارس / الملاجئ لمشروع فاعل خير إلى مراحلها النهائية، وتظهر في الصورة مدرسة / ملجأ عمادي جايغير محل تقيم الدين الثانوية (من الرزمة الأولى للمقاول عبد المنعم) التي انتهى بناؤها بالفعل، حيث يتوقع إتمام عمليات الإنشاء لمبان أخرى عديدة في الرزمة نفسها بنهاية سنة 2013

احتماء الأهالي لأول مرة بملاجئ فاعل خير التي تم الانتهاء من بنائها

في السابع عشر من أيار (مايو) 2013 ضرب إعصار محاسن الساحل الجنوبي من بنجلاديش بسرعة 100 كم/الساعة، وقد اتخذ الإعصار مساراً إلى الشرق من مسار مثيله السابق المدمر إعصار سدر (آخر سنة 2007)، حيث ضرب جزيرة بولا شرق البلاد في طريقه إلى الشمال الشرقي، ماراً بمحافظة نواخالي وفيني حتى عبر الحدود إلى الولايات الشرقية من الهند. ومقارنة بإعصار سدر فإن إعصار محاسن كان أقل خطراً وتدميراً بكثير، حيث قتل أحد عشر شخصاً بحسب المصادر الرسمية (مقارنة بأكثر من 3.400 ضحية  في حالة إعصار سدر)ـ

وقد لجأ الأهالي لأول مرة إلى بعض ملاجئ مشروع فاعل خير التي انتهى بناؤها تقريباً، وتظهر الصور أدناه صوراً من الداخل والخارج من أحد ملاجئ المشروع (بإشراف المقاول عبد المنعم) بعدما لجأ إليها الأهالي احتماء من إعصار محاسن  Mohasen1 Mohasen2

استهلال أعمال الإنشاء في المنطقة رقم 1، الرزمة P-1 بواسطة المقاول عبد المنعم

 

تم بتاريخ 24 مايو 2011 توقيع اتفاقية بين استشاري الإدارة آي إم سي وعبد المنعم من أجل بناء 26 مبنى مدرسة / ملجأ تكون الرزمة الأولى في المنطقة الأولى، سبق ذلك مرحلة مسح المواقع واختيارها والتي انتهت بنهاية سنة 2011، حيث قسمت المواقع المختارة إلى رزمتين وطرحتا للمناقصة، منتهية باختيار عبد المنعم ودي سي إل للرزمتين الأولى والثانية على التوالي