حياة السيدة شهناز السعيدة

shahnaz

السيدة شهناز وزوجها يعيشان مع ابن وابنة. لكن عندما ضرب إعصار سدر قريتهما عام 2009 تحطمت مزرعة خضرواتهما وبقيا بلا مورد.
بعدها بفترة قصيرة سمعت السيدة شهناز بمشروع فاعل خير لمساعدة المتضررين من الإعصار وانضمت مباشرة إليه. استخدمت السيدة شهناز النقود لشراء بقرة حلوب وعجل. ومن ثم صارت تبيع الحليب في الأسواق المحلية.
مع الوقت استطاعت إعادة بناء بيتها وشراء المزيد من الأبقار. واليوم أصبح لديها وزوجها مشروع حلب أبقار ناجح وصار بإمكانها إعالة العائلة بنفسيهما.

السيد كوكون يوسع مشروعه في الخياطة

kokon

السيد كوكون خياط يعيش في قرية مع زوجته وابنه. لكنه أصبح عاطلاً عن العمل عندما ضرب إعصار سدر منزله عام 2009 وحطم آلة خياطته وبضاعته.

لكنه سرعان ما سمع عن مشروع فاعل خير لمساعدة المتضررين من الإعصار وانضم إليه مباشرة. السيد كوكون استخدم المبلغ ليصلح منزله وآلة خياطته واشترى بالباقي لوازم الخياطة. ومن ثم انكب على عمله بكل جد لأكثر من 12 ساعة يومياً. وبعد فترة قصيرة من العمل الجاد كانت بضاعته تملأ الأسواق المحلية.

والآن أصبح عمله مزدهراً بل ويخطط السيد كوكون حالياً لتوسعة العمل وتوظيف خياطين لمساعدته. أما عائلته فهي في أتم صحة وعاد ابنه للمدرسة أخيراً.

السيدة سلمى تنشئ مشروع حلب الأبقار

salma

ضرب إعصار سدر عام 2009 قرية السيدة سلمى وتركها وعائلتها بلا مأوى وبلا مصدر رزق للعائلة. لكن بعد ذلك بوقت قصير سمعت السيدة سلمى عن برنامج فاعل خير وانضمت إليه مباشرة وحصلت على قرضها الأول.

اشترت السيدة سلمى بقرة حلوباً والتي سرعان ما ولدت لها عجلاً صغيراً. هذه البقرة صارت تعطيها ما بين 2 إلى 3 كيلوغرامات من الحليب يومياً. مما ممكن السيدة سلمى من رد القرض بل وشراء 3 بقرات أخرى.

واليوم السيدة سلمى تحصل على دخل سنوي ما بين 150000 إلى 200000 تكة سنوياً. مما يضمن مستقبلاً آمناً لها ولعائلتها.

السيدة نيلوفا تزرع الخضروات

nilufa

السيدة نيلوفا كانت تعاني لتساعد زوجها بإعالة عائلتهما مع دخلهما الضئيل. لكن بعدها سمعت عن “برنامج فاعل خير” انضمت إليه مباشرة.
السيدة نيلوفا استخدمت القرض لتستأجر مزرعة وتبدأ بزراعة الخضروات. وعبر بيعها في السوق المحلي بدأت تجني أرباحاً جيدة. ومع نوع مختلف من الخضروات كل شهر صار بإمكانها إعالة زوجها وأبنائها وعمها وحماتها.

راجو أحمد يشتري دراجة “ريكشو”

raju

راجو أحمد من قرية بروجابوكرا كان يعاني لإعالة عائلته. وعندما سمع عن “برنامج فاعل خير” سجل فيه مباشرة.
استخدم السيد راجو أحمد مبلغ القرض ليشتري به دراجة ريكشو. وعبر العمل عليها بدأ بجني الأرباح. بعدها بفترة قصيرة باع الريكشو واشترى بدلاً منها ريكشو تعمل بمحرك. وعبر قيادتها ازدادت أربحه أكثر وصار الآن مكتفياً ذاتياً وصار بإمكانه إعالة عائلته المكونة من زوجته وأبنائه وأمه وأبيه.

السيدة مورزينا تبدأ مشروع حلويات

morzina

السيدة مورزينا كانت تعاني لتساعد زوجها بإعالة عائلتهما مع دخلهما الضئيل. لكن بعدها سمعت عن “برنامج فاعل خير” وانضمت إليه مباشرة.
السيدة مورزينا استخدمت القرض لتبدأ بصنع “الدانادار” (حلويات محلية) لتزيد من دخل عائلتها. وسرعان ما بدأ الإقبال عليها يزداد وبدأت العائلة بالحصول على دخل جيد. والآن صار بإمكانها إعالة زوجها وأبنائها وعمها وحماتها.

مزرعة دواجن السيدة فيروزة

feroza2

السيدة فيروزة وعائلتها المكونة من زوج و3 أبناء كانت تعاني لإبقاء مزرعة دواجنها على قيد الحياة. فمع أكثر من 100 دجاجة كان إطعام العائلة والدجاجات يزداد صعوبة كل يوم.

بعدها بفترة قصيرة سمعت السيدة فيروز عن برنامج فاعل خير وانضمت هي وزوجها إليه مباشرة.

استخدمت العائلة القرض لشراء 300 دجاجة. وبعد شهرين فقط استطاعت إعادة القرض وكسب أرباح.

والآن مزرعة السيدة فيروزة بها أكثر من 2000 دجاجة. ابنها يدرس في ماليزيا والبقية عادوا إلى المدرسة. بل وهناك خطط توسعية لتوظيف 8-10 أشخاص عاطلين عن العمل لمساعدتها.

مشروع حليب السيدة هيمالا

himala

السيدة هيمالا وزوجها السيد موزافور كانا يعانيان بعدما حطم إعصار سدر محل بقالتهما عندما ضرب قريتها عام 2009. لكن بعد ذلك بفترة قصيرة سمعا عن برنامج فاعل خير لمساعدة المتضررين من الإعصار.
الزوجان استخدما القرض ليشتريا بقرة حلوباً. وبعد بضعة شهور ولدت البقرة عجلاً صغيراً. ومع 2 إلى 3 كيلو إنتاج يومي استطاع الزوجان رد القرض وشراء 4 أبقار أخرى.
والآن الزوجان يكسبان ما بين 150,000 إلى 200,000 تكة سنوياً. والأسعد أن هذا المشروع الناجح يؤمن مستقبل العائلة وابنهما الآن يدرس الهندسة بفضله.

السيد ميزان يستعيد خسارته

mizan

السيد ميزان فقد مزرعته عندما ضرب إعصار سدر قريته عام 2007. بعد تلك الحادثة لم يعد بإمكانه إعالة عائلته المكونة من ابن وابنة. حيث كانت تمر عليهم أيام كثيرة لا يستطيعون فيها تناول أكثر من وجبة واحدة في اليوم.

لكنه سرعان ما سمع عن مشروع فاعل خير لمساعدة المتضررين من الإعصار وانضم إليه مباشرة. السيد ميزان استخدم المبلغ ليشتري محراثاً حتى يسوي الأرض. لكن سرعان ما انهالت عليه الطلبات لتسوية الأراضي في القرية. وهكذا صار بإمكانه تسديد القرض وبعدها أصلح منزله وهو يعيش حياة ممتازة الآن مع عائلته وعاد أولاده إلى المدرسة.

مشروع السيدة منصورة لتربية الدواجن

mansura

السيدة منصورة وزوجها رفيق الله لديهما عائلة من 4 أولاد بالإضافة إلى أم الزوج في بيت واحد.
بسبب قلة الموارد لم يكن بإمكانهما إدارة المزرعة بشكل جيد. وفي ذلك الوقت سمعت السيدة منصورة ببرنامج فاعل خير. وفوراً انضمت إلى برنامج إعادة التأهيل وحصلت على قرض بقيمة 20,000 تكة لتستثمر في مزرعتها.
والآن فإن المزرعة هي قصة نجاح مع أكثر من 300 دجاجة وأرباح شهرية تتراوح بين 10,000 إلى 12,000.