عن البرنامج

يهدف برنامج فاعل خير (الممول بمنحة فاعل الخير والمنفذ بواسطة البنك الإسلامي للتنمية) إلى مساعدة المتضررين من الأعاصير عن طريق (1) تزويدهم بالقروض المتناهية الصغر من أجل تعويض خسائرهم وتحسين أوضاعهم المعيشية و (2) إلى إنشاء عدد من مباني المدارس / الملاجئ مزدوجة الاستخدام لحماية الأهالي من أمثال هذه الكوارث مستقبلاً، حيث تستخدم عادة كمدارس في الأحوال الطبيعية وكملاجئ عند ضرب الكوارث والأعاصير.

نبذة عامة عن المشروع:

تسبب إعصار سدر الذي ضرب المناطق الجنوبية من بنجلاديش في شهر نوفمبر من العام 2007 بحصول خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات، مما حدا أحد فاعلي الخير جزاه الله خيراً بالتبرع بمنحة مقدارها حوالي 130 مليون دولار أمريكي. وقد خصص من هذه المنحة مبلغ 110 ملايين دولار لبناء أبنية مقاومة للأعاصير متعددة الأغراض تستخدم كمدارس في الأيام العادية وكملاجئ للأهالي ومواشيهم أثناء هبوب الإعصار، كما خصص مبلغ 20 مليون دولار أمريكي لتقديم إغاثة عاجلة لإعادة تأهيل المتضررين من المزارعين وصيادي السمك وأصحاب المحلات التجارية الصغيرة  الذين فقدوا ممتلكاتهم.

ومنذ أن أوكلت مهمة تنفيذ هذه المنحة إلى البنك الإسلامي للتنمية حرص البنك على تحقيق  رغبة فاعل الخير (جزاه الله خيراً) في سرعة الاستفادة من هذه المنحة السخية على الوجه الأمثل وقد أطلق على البرنامج اسم “برنامج فاعل خير لمساعدة المتضررين من الإعصار في بنجلاديش”، وقام البنك بتوقيع مذكرة تفاهم مع حكومة بنجلاديش تم بموجبها الاتفاق على القواعد والأسس للتعاون بين الطرفين لتنفيذ البرنامج، وتم إنشاء وحدة خاصة ملحقة برئيس البنك الإسلامي للتنمية مباشرة للإشراف على البرنامج كما تم افتتاح مكتب للإشراف الميداني على البرنامج في العاصمة دكة وتم تعيين مهندس مدني متمرس لإدارة هذا المكتب.

إلى اليمين: صورة جوية لإعصار سدر، إلى اليسار: مشاهد للدمار الذي أعقب إعصار سدر في شهر نوفمبر من سنة 2007

مكوّنا برنامج فاعل خير:

كما ذكر أعلاه يتكون البرنامج من جزءين رئيسيين: برنامج تأهيل المتضررين من الإعصار (20 مليون دولار) بالإضافة إلى برنامج إقامة المدارس/الملاجئ (110 ملايين دولار).

  • اختص مشروع فاعل خير لإنشاء مباني المدارس / الملاجئ (بقيمة 110 ملايين دولار) بالجزء الأكبر من المنحة، وهو يهدف إلى إقامة مبان متعددة الأغراض تستخدم كمدارس في الأيام العادية وملاجئ أثناء الطوارئ. وهذه المباني هي في طور الإنشاء الآن، موزعة على طول الشريط الساحلي الجنوبي لبنغلاديش حيث الأماكن الأكثر تعرضاً لخطر الأعاصير والكوارث الطبيعية
  • وأما بقية المبلغ (20 مليون دولار) فقد خصصت لوقف فاعل خير الذي اختص بإدارة مشروع تأهيل المتضررين من الإعصار عن طريق توفير قروض لا تترتب عليها أي فوائد ربوية مصحوبة ببرنامج تدريب مكثف لضمان نجاح الأعمال التي تمولها القروض وبالتالي مساعدة المستفيدين على إرجاع هذه القروض والاعتماد على أنفسهم

الملاجئ المكتملة في المنطقة الأولى، الرزمة الأولى – المقاول عبد المنعم

بعض المستفيدين من برنامج إعادة تأهيل المتضررين

المكتب الميداني بدكة

افتتح البنك مكتباً ميدانياً في دكة بغرض إدارة المشروع، ويتعاون المكتب في تسيير شؤون المشروع مع استشاري مرموق في إدارة المشاريع، والذي يتعامل -بدوره- مع عدد من المقاولين والاستشاريين التخصصيين في شؤون التصميم والهندسة وخلافها.

اللجنة الاستشارية للبرنامج

تم تشكيل لجنة استشارية على مستوى رفيع لتمكين البنك والحكومة من الإشراف العلوي على البرنامج والتشاور فيما يخص التنفيذ وتذليل الصعوبات التي ربما اعترضت التنفيذ، وتتكون اللجنة من ستة أعضاء كما يلي:

الأعضاء المعينون من حكومة بنغلاديش:

  • وكيل وزارة المالية
  • وكيل وزارة التعليم الابتدائي والتعليم العام
  • وكيل وزارة الغذاء وإدارة الطوارئ

الأعضاء المعينون من البنك الإسلامي للتنمية:

  • د. البروفيسور جميل الرضا شودري، وكيل سابق لجامعة براك
  • د. البروفيسور أنور حسين، وكيل سابق لجامعة أنصار الله للعلوم والتقنية
  • د. محمد حسن سالم، منسق برنامج فاعل خير